Error message

لم يتم إنشاء الملف.

المعتقدات والمبادئ المشتركة وراء أهداف التنمية المستدامة

صورة AGORA administrator

المعتقدات والمبادئ المشتركة وراء أهداف التنمية المستدامة:

الأفراد والكوكب والازدهار والسلام والشراكة

تستند أهداف التنمية المستدامة إلى المعتقدات والمبادئ التالية:

- تعمل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة جنبًا إلى جنب بمستوى عالٍ من التعاون لتحسين ظروف جميع سكان العالم، وجعلهم في صميم التنمية المستقبلية.

- ترغب الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في إنشاء نموذج عادل ومُنصف وشامل للتنمية المستدامة للجميع. حيث ينصبّ التركيز الرئيسي على الأطفال والشباب، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الأصل العرقي أو الإعاقة أو الدين أو الثقافة أو الحالة.

- تؤكد الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على التزامها بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة للحرية والأمن والسلام - وعلى القانون الدولي وإعلانات حقوق الإنسان.

- تعتبر الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن الفقر والجوع من تحديات العالم الأكثر أهمية ومن الأولويات التي ينبغي وضع حد لها.

- تشجيع الاستخدام المستدام، وحماية وإنتاج وإدارة الموارد الطبيعية كأساس للتنمية المستدامة.

- الالتزام بالاتفاقيات الدولية بشأن تغير المناخ والاحتباس الحراري، واعتبار تغير المناخ تحديًا على المستوى العالمي.

- إيلاء اهتمام خاص لأقل البلدان نموًا وتلك التي تواجه صراعات وتهديدات.

- تطوير هيمنة وسيادة القانون على الصعيدين الوطني والدولي لتحقيق نمو اقتصادي مستدام وشامل وعادل، وتنمية مستدامة والقضاء على الفقر والجوع.

- ضمان تعبئة الموارد للبلدان ذات الموارد المحدودة والقدرة على التنمية، من خلال توظيف الجهود والتمويل لتحقيق التنمية المستدامة.

- الاستفادة من التعاون والشراكة بين الدول لتوفير الدعم لبعضها البعض للسماح بضمان التنمية المستدامة.

- وضع معايير أكثر فعالية لضمان حق تقرير المصير وإنهاء الاحتلال الأجنبي الذي يستنزف الموارد الوطنية ويعوق التنمية.

- تقديم مساعدة واهتمام خاص للمناطق المتضررة من حالات الطوارئ أو الإرهاب.

- العمل على جمع بيانات عن الجنس والدخل والعمر والعرق أو الانتماء الإثني وحالة الهجرة والإعاقة، والموقع الجغرافي من أجل تنفيذ أفضل لأهداف التنمية المستدامة ولتحسين إمكانية الوصول إلى هذه البيانات لمراقبة تطبيق هذه الأهداف.