الحكومة تستعرض برنامجها أمام البرلمان

Portrait de AGORA moderator

استعرضت حكومة " الكفاءات" اليوم الإثنين برنامجها العام أمام مجلس النواب بحضور رئيسها المهندس خالد بحاح وكافة أعضائها تمهيدا لمناقشته الأحد المقبل

وعبرت الحكومة عن تطلعها الى نيل ثقة البرلمان في ضوء البرنامج العام معربة في الوقت ذاته عن ثقتها في تعاون مجلس النواب لتحقيق كافة الأهداف والمهام الدستورية وما تضمنه البرنامج من أهداف وسياسات تعمل على إخراج البلد من الوضع الراهن.

ووفقا للائحة الداخلية لمجلس النواب من المقرر مناقشة برنامج الحكومة من قبل الأعضاء بعد ثلاثة أيام من عرضه على المجلس وبعد ذلك التصويت على منح الثقة حيث يعتبر عدم حصول الحكومة على تصويت أغلبية أعضاء المجلس بمثابة حجب للثقة.

وأبدى رؤساء الكتل البرلمانية ملاحظاتهم على برنامج الحكومة حيث جاءت هذه الملاحظات متباينة بين إشادات وانتقادات، فمن جانبه لم يرَ رئيس كتلة الأحرار النائب عبده بشر أي فرق بين هذا البرنامج وبرنامج الحكومة السابقة أو ما تعرف بـ" حكومة الوفاق" واتفق معه في الطرح رئيس كتلة المؤتمر سلطان البركاني

وعلى الرغم من قول البركاني إنه لم يرى في برنامج الحكومة ما يوجب الحديث إلا أنه انتقد تشكيل الحكومة من أشخاص مجربين، حد تعبيره، فيما بعضهم ليسوا من ذوي الكفاءة

وخاطب البركاني الحكومة:" ماذا عساكم تصنعون وعلي يمنيكم جلال عبد ربه وعلى يساركم اللجان أحمد بن مبارك ومن أمامكم اللجان الشعبية

وأضاف " والله اننا مع هذه الحكومة رغم أننا لم نشارك فيها، فالبلد لم  تعد تعيش في أزمة فقط بل أصبحت في الهاوية.." مطالبا الحكومة بعدم الوعود الزائفة والتسويف والأكاذيب

وفي سياق حديثه عن اتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي أشار اليه برنامج الحكومة قال البركاني" لا يوجد من هذا الاتفاق الا اسمه، عبد الملك الحوثي قتل السلم وعبد ربه قتل الشراكة"

وعلق البركاني على إشادة رئيس كتلة الاشتراكي النائب محمد القباطي بالحكومة وبرنامجها بالقول" من حق محمد القباطي مدح الحكومة كيفما يشاء يكفيه أن لدى حزبه عشرة وزراء في هذه الحكومة في حين ان ممثليه في البرلمان ستة فقط"

وكان القباطي قد وصف برنامج الحكومة العام بأنه استثنائي وصريح وشفاف في التعاطي مع المؤشرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية

وأشاد القباطي بالحكومة الجديدة قائلا " لأول مرة تشكل حكومة وفقا للكفاءة بعيدا عن المحاصصة

وقال القباطي ان الوضع الكارثي القائم في البلد يضع هذه الحكومة في أمام محك مهمة انقاذ الوطن"

وفي الوقت ذاته انتقد عدم تحديد الموارد الكافية لتمويل المشاريع التي تضمنها برنامج الحكومة، داعيا الى ايقاف ما وصفه بـ" النهب المنظم للموارد" وسرعة صياغة قانون لاسترداد الأموال المنهوبة

وفي الأثناء كشف القباطي عن وجود مخطط لاغتيال أمين عام الحزب الاشتراكي الدكتور ياسين سعيد نعمان وان شخصيات من النظام السابق وعلى رأسهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح تقف وراء هذا المخطط، مؤكدا وجود معلومات ذات مصداقية من مصادر استخباراتيه عن وجود هذا المخطط، معتبرا حديثه بمثابة بلاغ رسمي للحكومة

اتهامات القباطي للرئيس السابق بتدبير مخطط لاغتيال امين عام الاشتراكي أثار غضب نواب المؤتمر وفي مقدمتهم رئيس الكتلة سلطان البركاني الذي علق قائلا" هم الذين تعودوا على اساليب التصفيات الجسدية أما المؤتمر والزعيم علي عبد الله صالح فأنهم براء من كل ذلك"

وفي تعليقه على برنامج الحكومة دعا عضو كتلة الإصلاح النائب عبد الكريم شيبان الى التعاون مع الحكومة بهدف تنفيذ برنامجها العام كون الوضع الذي تمر به البلد خطير، وقال" نشد على يد الحكومة ولو نفذوا جزءا من هذا البرنامج سنشكرهم"

ويتمثل الهدف العام في مشروع برنامج الحكومة في "تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية، وفي المقدمة العمل على تعزيز الأمن والاستقرار وتوفير البيئة الاقتصادية اللازمة لتحقيق نمو مستدام".

كما تضمن البرنامج أهدافا فرعية تتعلق بتطبيق بنود اتفاق السلم والشراكة الوطنية تتضمّن "تخفيف معاناة المواطنين، وإعانة الفئات الفقيرة، وتحسين الأداء الاقتصادي والمالي والنقدي، والالتزام بتنفيذ نتائج مؤتمر الحوار الوطني ذات الأولوية المرتبطة بالمرحلة الراهنة، وتكريس أجواء الأمن والاستقرار والدفع بعجلة الاقتصاد، إضافة إلى تعزيز النزاهة، وحشد الدعم لتوفير التمويل اللازم لتنفيذها".

اقرأ المزيد

http://adenalghad.net/news/137642/#.VIbCIMm2rd4#ixzz3LON5VN00